وخطة الهدم ( ابن عبد الوهاب ) لماذا؟

ولك أنْ تسأل ما هو رجاؤكم من محمد بن عبد الوهاب في المستقبل أيّها الجاسوس؟

لقال لك : إن الأمر على الشكل التالي : « لتكميل الشوط مع ( محمد الوهاب ) وقد أمرني السكرتير بأنْ لا أفرِّط في حقّه مقدار ذرَّة حيث قال : إنّه حصل من مختلف التقارير الواردة إليه من العملاء أنّ الشيخ أفضل شخص يمكن الاعتماد عليه ليكون مطية لمآرب الوزارة.

ثمّ قال السكرتير : تكلّم مع الشيخ بصراحة .. وقال : لأنّ عميلنا في أصفهان تكلّم معه بصراحة ، وقَبِلَ الشيخ العرض على شرط أنّ تحفظه من الحكومات والعلماء الذين لابدّ وأنْ يهاجموه بكل السبل حتى يبدي آراءه وأفكاره .. وأنْ نزوّده بالمال الكافي ، والسلاح إذا اقتضى الأمر ذلك. وأنْ نجعل له إمارة ولو صغيرة في أطراف ( نجد ) بلاده ، وقد قبلت الوزارة كل ذلك.

لقد كدت أن أخرج من جلدي من شدّة الفرح بهذا النبأ .. قلت للسكرتير : إذن فما هو العمل الآن وبماذا أكلّف الشيخ ، ومن أين أبدأ؟
قال السكرتير : لقد وضعت الوزارة خطة دقيقة لأنْ ينفذها الشيخ هي :

١ ـ تكفير كل المسلمين وإباحة قتلهم وسلب أموالهم وهتك أعراضهم.

٢ ـ هدم الكعبة باسم أنّها آثار وثنية وإنْ أمكن منع الناس من الحج.

٣ ـ السعي لخلع طاعة الخليفة ، ومحاربة أشراف الحجاز بكل الوسائل الممكنة.

٤ ـ هدم القباب والأضرحة والأماكن المقدسة عند المسلمين في مكة والمدينة وسائر البلاد.

٥ ـ نشر قرآن فيه التعديل الوارد في بعض الأحاديث من زيادة ونقصان ».

ويعلق السكرتير للجاسوس قائلاً : « لا يهولنك هذا البرنامج الضخم ، فإنّ الواجب علينا أنْ نبذر البذرة وستأتي الأجيال ليكملوا المسيرة .. وقد اعتادت حكومة بريطانيا العظمى على النَفَس الطويل ، والسير خطوة خطوة ، وهل ( محمد ) النبي إلا رجل واحد تمكن من ذلك الانقلاب المذهل؟ فليكن ( محمد عبد الوهاب ) مثل نبيه ( محمد ) ليتمكن من هذا الانقلاب المنشود.

وهكذا سافرت في الصباح ميمّماً وجهة نجد وصلتها بعد مشقة بالغة وجدت الشيخ محمد في داره ، وقد ظهرت عليه آثار الضعف فلم أبح له بشيء ، ثم تبين لي فيما بعد أنّه تزوج وأنّه ينهك قواه مع زوجته ، فنصحته بالإقلاع فسمع كلامي [١].
ــــــــــــــــــــ
[١] مذكرات المستر همفر : ص ١٥١ ـ ١٥٦ ، بتصرف.


شاركوا هذا الخبر