اكد امين عام حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين “زياد النخالة” خلال لقائه اليوم السبت بطهران وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” ان الشعب الفلسطيني مصمم اكثر من أ ي وقت مضى على مواصلة طريقه حتى تحقيق النصر الكامل.

واكد النخالة في هذا اللقاء ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعد من المدافعين الحقيقيين عن القضية الفلسطينية.

واطلع ظريف على عملية اجراء الانتخابات في حركة الجهاد الاسلامي.

واوضح ان المقاومة الفلسطينية تمتلك حاليا قدرات عالية في مواجهة الاحتلال الصهيوني مقارنة مع الماضي، مشيرا الى ان نتيجة هذه القدرات تجسدت في مسيرات العودة والهزيمة الاخيرة للكيان الصهيوني، حيث اعلن عن اجراء انتخابات مبكرة في الاراضي المحتلة.

من جانبه اكد ظريف ان دعم فلسطين يشكل احد المبادئ الاساسية في السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستقف دوما الى جانب الشعب الفلسطيني وتدافع عن القضية الفلسطينية.


شاركوا هذا الخبر