استشهد فتى فلسطيني (16 عاما) برصاص جيش الإحتلال وأصيب عدد من الفلسطينيين، اليوم الجمعة، بقمع الاحتلال الإسرائيلي، المشاركين في فعاليات مسيرة العودة الكبرى شرق قطاع غزة.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد الفتى محمد معين خليل جحجوح (16 عاما) برصاص الجيش الإسرائيلي وإصابة 40 فلسطينيا خلال قمع الاحتلال الإسرائيلي للمتظاهرين في فعاليات جمعة “الوفاء لأبطال المقاومة” شرق القطاع.

وبدأت الجماهير الفلسطينية، عصر اليوم، بالتوافد إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ39 من مسيرة العودة الكبرى.

واعلنت وزارة الصحة عن إصابة صحفي برصاص الاحتلال شرق البريج وسط القطاع، في وقت تواصل فيه توافد المواطنين إلى مخيمات العودة الكبرى للمشاركة في فعاليات جمعة “الوفاء لأبطال المقاومة”.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة على جمعة اليوم “الوفاء لأبطال المقاومة”؛ تأكيدًا لـ”التفافنا حول شعبنا بالضفة الغربية المحتلة وهم ينتفضون ويقاومون ويتصدون لجرائم الاحتلال الإسرائيلي”.
وأدى قمع قوات الاحتلال الدموي للمشاركين بمسيرات العودة منذ انطلاقها يوم 30 مارس الماضي لارتقاء 239 شهيدًا منهم 44 طفلا و5 سيدات، وجرح 25700.


شاركوا هذا الخبر