وصف النائب الاول للرئيس الايراني، مدينة أهواز بأنها أحد أكثر نقاط البلاد أمنا، مؤكدا ان الحادث الارهابي الاخير لم يؤثر على الأمن المستتب في المدينة.
وفي حديثه للمراسلين خلال مراسم افتتاح ملعب فولاد خوزستان ، قال اسحاق جهانغيري لقد شاهدت عن كثب حركة الحياة في مدينة أهواز وأجواءها الآمنة، وليدرك العالم أن الحادث الارهابي الذي وقع في 22 أيلول/سبتمبر، والمخطط له مُسبقا، لم يترك أدنى أثر على هذه المدينة، فاليوم اهواز احد المراكز الآمنة في البلاد.
الجدير بالذكر، ان ملعب فولاذ خوزستان، الذي افتتحه جهانغيري اليوم، تبلغ مساحته 22 هكتارا، وقد بلغت كلفة انشائه 1500 مليار ريال.

 

وکالة ارنا


شاركوا هذا الخبر