النخیل – میناء الامام الخمیني (ره) / رغم إجراءات الحظر الأمريكية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ازدادت نشاطات الموانئ الإيرانية في مجال تفريغ وشحن البضائع.

هنا فی میناء الامام الخمینی القلب النابض للاقتصاد الإيراني،تجاوزت نسبة تفریغ البضائع منذ مطلع العام الایرانی الجاری لحد الآن سبعین بالمئة مقارنة بالفترة المشابهة من العام الماضی.

وقال مدیرعام الموانئ والملاحة فی خوزستان – عادل دریس – مدیرعام منظمة الموانئ والملاحة فی خوزستان، قال لمراسل النخیل:”عملية شحن البضائع في ميناء الامام الخمینی تتم بشكل عادي رغم الحظر الامریکی وازدادت من حیث الحجم بنسبة سبعین بالمئة هذا العام تم تفريغ حوالي 4.5 مليون طن من أنواع البضائع الأساسية في الميناء خلال الربع الأول من السنة الایرانیة الجاریة”.

صادرات انواع البضائع کالصفائح الفولاذیة ومواد البناء الی خارج البلاد عبر میناء الامام الخمینی(ره) هی الاخری شهدت ارتفاعا بنسبة واحد وستین بالمئة.

بدوره قال محمد علی اللهی – المساعد التقني لمنظمة الموانیء والملاحة للنخیل: “صادراتنا ارتفعت هذا العام بنسبة واحدوستین بالمئة وشملت البضائع غیر النفطیة کمواد البناء و الصفائح الفولاذیة مئة وسبعة وثلاثون سفینة رست خلال هذه الفترة فی المیناء لشحن وتفریغ البضائع”.

هذا وباحتوائه علی اربعین رصیفا یعتبر میناء الإمام خمیني اکبر میناء فی ایران و أول میناء لشحن وتفریغ السلع ، حیث یبلغ معدل نقل السلع عبر هذا المیناء خمسة وخمسین ملیون طن سنویا ویتم نقل أکثر من سبعین بالمئة من السلع الرئیسیة الإيرانیة عبر هذا المیناء.


شاركوا هذا الخبر