قال وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” ان التواجد الاميركي في أي مكان في العالم لم يؤد الى تحقيق الاستقرار، مضيفا: اميركا تخلق حالة من زعزعة الامن و الاستقرار اينما حلّت.

ولدى وصوله صباح اليوم السبت الى كاراكاس قادما من نيويورك للمشاركة في الاجتماع الوزاري لمكتب تنسيق حركة عدم الانحياز والقيام بزيارة رسمية لفنزويلا، صرح ظريف للمراسلين: اينما تدخلت اميركا فانها خلقت حالة من زعزعة الامن والاستقرار، اليوم في الخليج الفارسي والشرق الاوسط وكذلك في منطقة اميركا اللاتينية ، فان الولايات المتحدة بتواجدها زعزعت الاستقرار في هذه المناطق.
واضاف : لا يوجد مكان في العلم ادى حضور اميركا فيها الى ارساء الاستقرار.
وتابع وزير الخارجية الايراني قائلا: كلما ذهبوا (الاميركان) الى منطقة ما، زادت هناك الضغوط على الشعوب وانتشر التطرف والارهاب.
وكان ظريف قد صرح مساء أمس لدى مغادرته نيويورك حول جولته لزيارة فنزويلا ونيكاراغوا وبوليفيا: في ختام فنزويلا لحركة عدم الانحياز، سيعقد اجتماع وزراء خارجة الحركة في هذا البلد، والهدف الرئيسي من زيارتي كاراكاس المشاركة في هذا الاجتماع الوزاري، كما سأجري محادثات مع المسؤولين الفنزويليين، وكيف يمكن لايران المساعدة على اعادة الهدوء الى فنزويلا.
واشار ظريف الى انه يستناول في محادثاته في كاراكاس التعاون الاقتصادي الجيد للغاية بين ايران وفنزويلا.
ولفت وزير الخارجية الايراني الى انه سيزور في هذه الجولة ايضا كلا من نيكاراغوا وبوليفيا، وقال: نظرا الى ان الولايات المتحدة اعادت انتهاج سياسة مونرو في القارة الاميركية وزادت من نطاق تدخلاتها في بلدان هذه القارة ، فمن الضروري ان تبدي مجموعة منسقة من الدول المستقلة مقاومة في مواجهة هذه السياسة.


شاركوا هذا الخبر