كل منهم احتفظ بإطار صغير في السماء، البعض سالت دموعه من زوايا عيونه، الله يعلم ما في قلوبهم من هيجان، ربما هذا الهيجان هو الذي أوصلهم إلى هنا.

هنا مشهد بتوقيت القلوب المنكسرة، أحدهم يجر الكرسي المتحرك لترتوي أمه المسنة من نبع العطف، أحد آخر ارتدى قميصا طويلا أبيض اللون وحمل ابنه على أكتافه ومشى به وسط الازدحام، طفلة أخرى ترتدي عباءة بيضاء مزهرة وكأنها التحقت حديثا بركب العابدين وانتصبت لإداء الحمد. وذاك الآخر جلس على كرسيه ليقيم الصلاة. وآخر واضع يده على صدره من دواعي الاحترام وهو يتمتم زيارة وارث متوسلا.

يقومون جميعا بتصوير الحرم بأجهزتهم الصغيرة. أحدهم بالتواصل المباشر مع أقرباءه والآخر بالتقاط الصور وآخر يسجل صوت النقارة. لا فرق، المهم في الموضوع أن تخلد هذه اللحظات في ذكرياتهم، ولكن في أحد أقدم الأروقة الساطعة في الحرم الرضوي المطهر العدسات أخذت حجما أكبر والأمواج قطعت مسافات أطول، اصطفت الكاميرات وراء بعضها، لتلقط معا هذه المناظر الخلابة من القبة وشباك الفولاذ وزوار الحرم. في النهاية لم يتمكن الجميع من الحضور والزيارة، فربما بعد رؤية هذه اللقطات تمكنت قلوب البعيدين من الطيران والتوجه هنا للزيارة ولكن أجسادهم بقيت بعيدة.

هذه العدسات الكبرى هي عدسات كاميرات الأستوديو الرئيسي في قناة الإمام الرضا عليه السلام العالمية والتي تموضعت بشكل مواجه للقبة وشباك الفولاذ لحرم الإمام الرضا عليه السلام.

الصحن ازدحم بالزوار ولكن مقر القناة ازدحم بالمقدمين والضيوف والمعدين والمخرجين والعاملين الفنيين. وليس أن جميعهم من سكان هذه المدينة بل أن بعضهم جاءوا ممثلين عن دول اخرى ليتمكنوا من تصوير القبة والمقام المنور الرضوي. بعض الخدام بالإضافة إلى قيامهم بالزيارة هم أيضا قاموا بتوفير إمكانية الزيارة للبعيدين وذلك من خلال عرض برامجهم المتنوعة داخل حدود البلد وخارجها.

مضيف هذه القنوات جميعا هي قناة الإمام الرضا عليه السلام العالمية والتي قامت بتوفير جميع المستلزمات الفنية والأستوديوهات وقامت بوضعها تحت تصرف جميع القلوب العاشقة.

في هذه الأيام تم عرض الكثير من البرامج من هذه الأستوديو، ولكن “أمين الله” هو البرنامج الوحيد الخاص بالعرب والذي عرض على شاشة قناة الإمام الرضا عليه السلام العالمية.

كان يعرض هذا البرنامج يوميا في تمام الساعة العاشرة وبمدة خمس وسبعين دقيقة وكان يتناول السيرة العلمية والاجتماعية والسياسية للإمام الرضا عليه السلام.

قصة الحرم، أحد فقرات هذا البرنامج والتي تتناول قصة زائر جمعته حكاية خاصة مع الحرم. زوج لبناني كان قد زار الإمام الرضا خمسة أيام بعد شروع حياته الزوجية وجندي جاء من قريته البعيدة للزيارة والسيدة والخادم …..

فقرة الوثائقي التي قامت بتعريف خدمات ونشاطات العتبة الرضوية المقدسة، أحاديث وكليبات وفيديوهات الولادة. تواصل مع شعراء العالم الإسلامي بدءأ من أستراليا وانتهاءا بالعراق وسوريا و….. تناولوا مناقب الإمام الرضا عليه السلام، بث مباشر من الصحون الأخرى والاستفادة من ضيوف خبراء في السيرة الرضوية الشريفة. المديح من الفقرات الأخرى التي تم عرضها ضمن هذا البرنامج.

البرنامج الذي قدمه الأستاذ حسن الدريع وقام كل من السادة هادي سميع والسيد مجتبى طباطبايي بتنفيذ إنتاجه وتمكن المهتمون من دول شمال غرب أفريقيا الشرق الأوسط من مشاهدته يوميا خلال أيام عشرة الكرامة على التردد 11555 على قمر نايلسات.


شاركوا هذا الخبر