النخیل – تعلم العربیة / كلّ ما فيهِ (ال ) لا يصحُ دخولُ حرف النّداءِ عليه ، فلا تقول : يا الرّجلُ ، يا الحبيبُ، وإنّما تقول : يا أيّها الرّجل ، يا أيّها الحبيبُ ؛ وذلك لأنّ النّداء يفيدُ التّعريف ، و (ال ) كذلك تفيدُ التعريف ، ولا يجتمعُ أداتا تعريفٍ على مُعرَّفٍ واحد .

ويستثنى من هذه القاعدة أربع صور يصحُّ أن تجامع ( يا ) فيها ( ال ) وهي :

1⃣ إذا كان المنادى لفظَ ( الله ) فتقول : يا الله – بقطعِ الهمزةِ ووصلِها .

2⃣ الجملة المحكيّة إذا جُعِلت عَلَمًا نحو : يا المُنطلِقُ زيد.
ف (يا ) حرف نداء ، والمنطلق زيد ( برمتها ) : منادى مبني على الضم في محل نصب .

ٌ 3⃣ الاسم المشبّه به نحو : يا الخليفةُ هيبة، أي يا مثلَ الخليفةِ في الهيبةِ ، يا العالمُ وقارًا ، أي يا مثلَ العالمِ في الوقار .

4⃣ الضرورة الشعرية كقول الشاعر :

عباسُ يا الملكُ المتوّجُ والّذي
عَرَفتْ لهُ بيتَ العُلا عَدنَان.ُ


شاركوا هذا الخبر