قال متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع إن الطيران المسير نفذ عمليات واسعة بعدة هجمات استهدفت مرابض الطائرات بلا طيار وأهداف عسكرية في مطار جيزان بطائرات قاصف 2K.

وأوضح العميد سريع أن العمليات على مطار جيزان أصابت أهدافها بدقة عالية بفضل الله وتسببت في تعطيل الملاحة الجوية في المطار.

وأضاف “لدينا تقنيات متطورة لا تستطيع المنظومات الاعتراضية الأمريكية وغيرها المنتشرة في السعودية التعامل معها”.

وأشار إلى أن صواريخنا الباليستية والمجنحة والطيران المسير بأنواعه بإمكانها ضرب أي هدف على طول وعرض الجغرافيا السعودية.

ولفت العميد سريع إلى أن ضرباتنا لن تقتصر على عسير ونجران وجيزان وعلى العدو السعودي أن يدرك تماما أننا سنزيد من مساحة الردع في حال استمرار تصعيده.

وتابع قائلا “نمتلك القدرة على الإنتاج المستمر من الصواريخ والطائرات المسيرة تجعل اليمن قادرًا على الصمود ليس لأشهر قادمة وإنما لسنوات”.

وأكد العميد سريع أن لليمن كامل الحق والمشروعية في الرد على المعتدي طالما استمر في عدوانه وحصاره وبغيه وتصعيده، وما النصر إلا من عند الله.

جدير بالذكر أن الطيران المسير نفذ في 17 يونيو الجاري عمليات واسعة على مطار أبها الدولي بطائرات من نوع قاصف 2 Kأصابت أهدافها بدقة


شاركوا هذا الخبر