النخیل – أهواز / تزامنا مع رحيم خادم المنبر الحسيني والعالم الفقيد الشيخ كاظم الكوتي اصدر سماحة آية الله الشيخ عباس الكعبي مندوب أهالي خوزستان في مجلس خبراء القيادة بيانا جاء فيه:
بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله تعالى في محكم كتابه: كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ .
الرحمن: 26- 27

و قال امير المؤمنين عليه السلام: هَلَكَ خُزَّانُ الْأَمْوَالِ وَ هُمْ أَحْيَاءٌ وَ الْعُلَمَاءُ بَاقُونَ مَا بَقِيَ اللَّيْلُ وَ النَّهَارُ أَعْيَانُهُمْ مَفْقُودَةٌ وَ أَمْثَالُهُمْ فِي الْقُلُوبِ مَوْجُودَة

▪ ننعى بكل أسف و أذى و إيمانا منا بقضاء الله وقدره؛ رحيل الذاكر والواعظ و الخطيب الحسيني الشهير؛ العالم الرباني حجة الإسلام والمسلمين المرحوم الحاج شيخ كاظم الكوتي تغمده الله بواسع رحمته. امام مسجد جامع لشكراباد الاهواز.

▪فإنه قضى عمره الشريف في العلم والعمل والوعظ والإرشاد و بيان الأحكام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتبليغ معارف اهل البيت عليهم السلام وتوفيق الخدمة الحسينية و نعي ابي عبد الله الحسين عليه السلام بصدق و إخلاص ساعيا بكل طاقته لهداية الناس وخدمة المجتمع ومواساة المؤمنين.

▪كان مدرسة متنقلة في البيوت والحسينيات والمساجد. تربى بهديه و إرشاده ورعايته أجيالا من أبناء محافظة خوزستان خاصة في لشكراباد الاهواز.

▪لقد عاش خادما للدين وأهل البيت عليهم السلام مواليا ومدافعا عن الثورة الإسلامية وقيادتها الحكيمة المتجسدة في الامام الخميني الراحل والإمام الخامنه اي حفظه الله

▪والان فقدناه جسما وهو باق بيننا روحا فان حبه لا يخرج من قلوبنا. ومثاله وعلمه وأثره وموروثه و عطائه ونهجه مستمر بحمد الله باولاده وذريته من اهل العلم والفضل والإيمان وعلى رأسهم حجة الإسلام الحاج شيخ هادي الكوتي دامت توفيقاته نسال الله ان يلهمه وذويه وكافة أبناء أسرته واقربائه وعشيرته الصبر والسلوان كما اتقدم لأهلنا واحبتنا أهالى لشكراباد الأعزاء وأهالي الاهواز وأبناء محافظة خوزستان من الذين عرفوه وعاشروه واحبوه خاصة الحوزات العلمية والعلماء والخطباء وطلبة العلم’ باحر التعازي سائلا العلي القدير أن يتغمد فقيدنا الغالي بواسع مغرفته و رحمته ورضوانه وان يسكنه فسيح جنانه مع اوليائه النجباء الأطياب محمد واله الطاهرين أنه سميع مجيب

بتاريخ ٣٠/ ٣/ ١٣٩٨ ه.ش الموافق ١٦شوال المکرم ١٤٤٠ ه.ق

الاقل- عباس الكعبي


شاركوا هذا الخبر