أفادت وسائل إعلام فلسطينية، باقتحام قوات الإحتلال الإسرائيلية، مخيم قلنديا في القدس، واغلاقها الطرقات المؤدية إليه، ومنعها سكانه من التنقل، موفرة الحراسة والحماية لجرافات وآليات الهدم.

وذكرت أن الجرافات والآليات التابعة لبلدية الإحتلال في مدينة القدس المحتلة شرعت في عمليات هدم واسعة في محيط الحاجز العسكري القريب من مخيم قلنديا، بحجة البناء دون تراخيص.

ووفقا لشهود عيان، فإن الجرافات هدمت بناية، ومنشآت تجارية من “الصفيح”، وأزالت لافتات المحال التجارية، في الشارع الرئيسي الممتد من الحاجز العسكري وحتى مدخل مخيم قلنديا.

وقد هدمت قوات الإحتلال أمس الثلاثاء، بناية قيد الإنشاء، وأجبرت عائلة على هدم منزلها في قرية صور باهر بالقدس.

وأفاد مواطنون فلسطينيون، بأن الجرافات الإسرائيلية وبتعزيزات عسكرية، هدمت دون سابق إنذار بناية مكونة من طابقين، تعود للمواطن وسام جبور، وذلك بعد محاصرتها، ومنع المواطنين من الاقتراب منها.

وأجبرت قوات الاحتلال عائلة حسن أبو كف، على هدم منزلها ذاتيا في القرية ذاتها.

كما شرع مواطن فلسطيني آخر أمس الثلاثاء، بهدم بنايته في مخيم شعفاط، بقرار من القوات الإسرائيلية.


شاركوا هذا الخبر