اعلن مصدر مطلع ان السعودية منذ عامين شكلت غرفة تجارية مشتركة مع
اسرائيل بشكل سري، من اجل اثارة الفوضى في الاسواق العراقية.
وقال هذا المصدر ان السعودية التي فشلت في اثارة النعرات الطائفية في
العراق اتجهت نحو هدف اخر الا وهو السيطرة على الاسواق العراقية من خلال
تمرير بضائع اسرائيلية تالفة .
واضاف المصدر ان السعودية تستورد هذه البضائع التالفة والتي تسفر الى
تفشي امراض السرطان والعقم وتدمير الخصوبة لدى المستهلكين باسعار مرتفعة
ومن ثمة بيعها باسعار منخفضة في الاسواق العراقية وبماركة مزيفة تظهر
بانها صنعت في السعودية.
وشدد المصدر ان السعودية تقوم بتصدير هذه البضائع التالفة الاسرائيلية
عبر عدة دول اقليمية، مثل الاردن والامارات وتسويقها الى العراق سيما في
المناطق الشيعية انتقاما من الشعب العراقي.
ونوه المصدر بضرورة عدم استهلاك البضائع المستوردة خاصة المواد الغذائية
منهاو التي تدخل العراق عبر الحدود الاردنية خاصة تلك البضائع ذات
المصدر السعودي .


شاركوا هذا الخبر