ملا فاضل السکرانی هو فاضل بن یعقوب بن عاشور بن سكران الطائي ولد في الفلاحية بمحافظة خوزستان عام (1302 ش.هـ) و هي مدينة تاريخية لم تخلُ عبر تاريخها من الأدباء و الشعراء والمؤرخين و اللغويين أبرزهم ابن السكيت الدورقي .

كان مولعا بالشعر والأدب منذ طفولته و يحضر الاحتفالات الأدبية التي تقام بالمناسبات و يسمع من شعرائها و أدبائها الأناشيد الأدبية والتواشيح الدينية .

نظّمَ الشعر فی و هو في الحادي عشر من عمره حتى اصبح شاعرا کبیرا و تفنن في نظم الأبوذية حتى سمي بعميدها.

تجاوزت شهرته الحدود الإيرانية فکانت کلماته في غاية الحسن و الجمال من حيث النظم الفني و الصور الشعرية ومفرداته النبیلة ، حتى انشده کبار الشعراء في الجمهوریة الإسلامیة و خارجها على رقة و عذوبة اشعاره.

الشاعر الشهیر والأديب البارز الأستاذ فاضل بن المرحوم يعقوب السكراني والذي عرف في اواسط المجتمع بالمله فاضل له أكثر من 2500 بيت شعر في الاخلاقيات و الاجتماعيات و الهجاء و الرثاء.

تعلم في طفولته التلاوة الصحيحة للقرآن الكريم وترعرع بمحبة أهل البیت علیهم السلام ، وبعد ذلك تعلم كتابة الخط العربي و طريقة قرائة القصائد الشعرية بانواعها و فن انشادها علي يد أستاذه المرحوم السيد رضا بن المرحوم السيد صالح إبراهيمي.

وانتقل الي رحمة الله الملا فاضل السکراني مساء الـــ 28 من شهر دي لعام 1392 عن عمر یناهز التسعین في مدینة الفلاحیة ، تارکاً خلف تراث شعري قیم للأجیال الخوزستانیة.

وبعد فترة من وفاته أقیمت بأسمه الندوات الشعریة في أرجاء محافظة خوزستان وجنوب العراق وشکلت جائزة أدبیة للشعر تحت عنوان
” ملافاضل السکراني ” بمشارکة أبرز شعراء المحافظة .

کما إهتمت دائرة الثقافة والإرشاد الإسلامي في خوزستان بجمع دیوانه لیبقی نبراساً یحتضی به في سیاق الشعر الشعبي ومدیحات أهل البیت علیهم السلام.

وبفضل جهود المخرج الخوزستاني “حبیب باوي ساجد” تم إعداد فیلم وثائقي یروي حیاة المرحوم ملا فاضل السکراني تحت عنوان «أود أرجع» .

ملا فاضل السكراني

أنا الـ‌ یوفي لي مرّه راحفیله

عُمُر و بحور لاجله راحفیله

ابـ‌ شمس لو چان گاعد راحفیله

و اضحّي الروح للـ‌ یسوا الخویّه


شاركوا هذا الخبر