قال رئيس غرفة التجاریة المشتركة بین إيران وقطر إنه سيتم قريبا إطلاق مكتب غرفة التجاریة بین إيران وقطر المشترك في الأهواز وسينضم المصدرين من هذا المكتب لدخول السوق القطري.

قال عدنان موسی پور: دولة قطر هی فی جوار إیران. بعد ست أو سبع سنوات على الأقل، ترون أن قطر سیصبح بلد صناعي وحديث تماماً.

وأضاف: وستستضيف قطر أيضاً كأس العالم 2022. في كأس العالم الروسي 2018، دخل حوالي 2.5 مليون شخص في روسیة  و بالإضافة إلى ذلك، دخل 1.5 مليون شخص آخر فی روسية، ولكن لم يدخل الملعب. يتوقع القطريون أن حوالي 500 إلى 700 ألف إيراني سيسافرون إلى القطر في كأس العالم 2022.

قال رئيس غرفة التجاریة المشتركة بین إيران وقطر إن الواقع هو أننا خسرنا في سنوات الماضیة في السباق بین الدول علی التجارة مع قطر. و حصلنا على 300 مليون دولار من الصادرات الی قطر، لكن تركية حصلت 1.300 مليار دولار من الصادرات إلی قطر و پاكستان حصلت  1.50 مليار دولارمن الصادرات إلی قطر.

قال موسی پور: إنه سيتم قريبا إطلاق مكتب غرفة التجاریة بین إيران و قطر المشترك في الأهواز و أدعوا الجميع للانضمام إلى هذا المکتب. هناك عدة مفاتيح للدخول إلى سوق قطر أحد هذه المفاتيح هو الغرفة المشتركة التجاریة بین إيران وقطر.


شاركوا هذا الخبر