أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي، اليوم الخميس، أن الجمهورية الاسلامية الإيرانية لن تكرر تجربة المفاوضات المريرة السابقة مع أمريكا في اطار الاتفاق النووي بأي شكل من الاشكال.

قائد الثورة الاسلامية، قال، اليوم الخميس، خلال استقبال رئيس وزراء اليابان شينزو آبي، ان الجمهورية الاسلامية الإيرانية ليس لديها أي ثقة بأمريكا ولن تكرر تجربة المفاوضات المريرة السابقة مع أمريكا في اطار الاتفاق النووي بأي شكل من الاشكال لأن اي شعب حر وعاقل لا يقبل التفاوض تحت الضغوط.

في بداية اللقاء قال رئيس وزراء اليابان لقائد الثورة الاسلامية، أنوي ايصال رسالة الرئيس الامريكي لكم.

من جانبه قال قائد الثورة الاسلامية لرئيس وزراء اليابان، لا اشك في حسن نيتكم وجديتكم لكن بشان ما نقلتموه من الرئيس الامريكي أنا لا اعتبر ترامب يستحق تبادل أي رسالة معه و لا ولن اجيب عليه.

وأشار قائد الثورة الاسلامية إلى تصريحات رئيس وزراء اليابان حول ان ترامب قال له “امريكا لا تنوي تغيير النظام في ايران”، إلى ان مشكلة ايران مع الامريكيين ليست قضية تغيير النظام لأنهم اذا كانوا ينوون هذه النية فهم ليسوا قادرين على تنفيذها، كما ان رؤساء أمريكا السابقين حاولوا خلال الاربعين عاماً السابقة القضاء على الجمهورية الاسلامية لكن لم يتمكنوا.

واضاف، أن يقول ترامب لا ينوي تغيير النظام هو مجرد كذب لأنه لو كان بإمكانه القيام بهذا العمل لكان قام به لكنه لا يستطيع.

واشار سماحته إلى تصريحات رئيس وزراء اليابان حول طلب أمريكا التفاوض حول القضية النووية، قائلاً، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تفاوضت لمدة 6 اعوام مع امريكا والاوروبيين حول الملف النووي في اطار 5+1 وتوصلت إلى نتيجة لكن امريكا انتهكت هذا الاتفاق لذلك اي شخص عاقل سيفاوض بلداً انتهك جميع الاتفاقات؟.


شاركوا هذا الخبر