بحث المشاركون في ملتقي عقد بمناسبة الذكري الأربعين للثورة الإسلامية في لندن، الجذور التاريخية لسقوط النظام الملكي وأسباب انتصار الثورة الإسلامية في عام 1979، وشرحوا الإنجازات السياسية والثقافية والاجتماعية والعملية خلال العقود الأربعة الماضية.
وتحدث المشاركون في الملتقي، الذي استضافته جامعة لندن وأكاديمية رويال هالووي، حول أرضيات حدوث الثورة من الناحية التاريخية والثقافية ومصدر الهام القوي الثورية والقواعد الاجتماعية وطرق التفكير المختلفة.
وتحدث ‘محمد حسين أمير حسيني’ أمين الرابطات الاسلامية للطلاب الإيرانيين في جامعات بريطانيا عن الإنجازات العلمية للثورة الإسلامية وقارن الوضع التعليمي ومستوي التعليم ومشاركة إيران في العلوم العالمية وإنجازات المؤشر العلمي الإيراني لأربعين سنة قبل الثورة وبعدها.
وأظهر أمير حسيني وبالارقام، أن نسبة الأمية تجاوزت 52 بالمائة في 1976 فيما اصبحت 12 بالمائة في 2016 وعدد الجامعات في البلاد ارتفع من 223 في 1979 إلي 2983 في 2018. ووفقاً للإحصاءات، فإن عدد الطالبات ازداد من 145 ألف في عام 1979 إلي مليونين في 2016.
و من بين الأرقام المثيرة للاهتمام، يمكن ملاحظة أن إيران تتمتع بالمقام الأول في العالم في الإنتاج العلمي بمتوسط معدل نمو يبلغ 22٪ .


شاركوا هذا الخبر