أكد القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، أن المشاركة الشعبية الواسعة في مسيرات 11 شباط/فبراير هذا العام، سترعب الاعداء حقا، وستثبت التواجد الجماعي للشعب في الميدان وتجسد عزمه ووحدته الوطنية.

وقال اللواء عبدالرحيم موسوي: ان الشعب الايراني تمكن بتوجيه من القيادة الشجاعة والحكيمة، ومن خلال تمسكه بتعاليم الاسلام السامية، من مواجهة الاستبداد الملكي وبدء مرحلة جديدة من حياته السياسية والثقافية، الامر الذي أحيى الدين والمعارف الإلهية في ديار ايران العريقة.
وأشار اللواء موسوي الى تأثير الثورة الاسلامية خلال العقود الاربعة الماضية على في مختلف الميادين الداخلية والخارجية، وتطور وشموخ ايران الاسلامية رغم المحاولات المحمومة لأعداء الثورة، وخاصة عملاء أميركا، ولفت الى دور الامام الخميني (رض) والامام الخامنئي القيادي والتضحيات التي قدمها الشعب، داعيا الشعب الثوري الى المشاركة في مسيرات 11 شباط/فبراير هذا العام، كما في العقود الاربعة الماضية، ليرفع راية الشموخ عالية خفاقة، ليثبت للعالم تمسكه بقيمه واستقلاله بحريته وبالجمهورية الاسلامية، وبعدائه لطواغيت العصر.


شاركوا هذا الخبر