وصف المتحدث بأسم الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” جولة وزير الخارجية الاميركية “مايك بومبيو” في دول المنطقة بانها تستهدف تحريض الآخرين ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال قاسمي في مؤتمر الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين ، حول جولة بومبيو في دول المنطقة: ان سياسة حكومة ترامب ووزير خارجيته تجاه ايران واضحة، ومن المؤكد ان سلوك وتصرفات اميركا في المنطقة لم ولن تكون خيرة ومن اجل مصلحة شعوب المنطقة، وتحاول جعل المنطقة تواجه توترات وأعمال شغب وايجاد صراعات أكثر بين دول العالم الإسلامي، بغية حماية الكيان الصهيوني عبر تدمير البنى التحتية في الدول الاسلامية.
واضاف: ما شهدناه في المرحلة الأخيرة في سياسات اميركا في المنطقة كان عبارة عن اجراءات متغطرسة ومشؤومة نتج عنه فقدان مصالح دول المنطقة والعالم الاسلامي، وهذه السياسة مستمرة، وبالتأكيد فان جولة بومبيو الاقليمية، تستهدف العداء لايران وتحريض الآخرين ضدها من خلال كيل الاتهامات الواهية حول سياسة ايران الاقليمية.
واكد قاسمي ان السياسات الاميركية في المنطقة مآلها الفشل، مضيفا: سوف يأتي يوم لن يكون بومبيو ولا الآخرين موجودين، وستبقى الجمهورية الاسلامية الايرانية بكل اقتدار في المنطقة، مع الاحترام المتبادل لجميع بلدان المنطقة والبلد الذي يسعى لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.
واختتم المتحدث بأسم الخارجية الايرانية قائلا: على بومبيو ان يتعلم من أسلافه انهم كتبوا اشياء كثيرة بخيط العنكبوت في مهب الريح، ولكن اليوم لا يوجد لهم أي أثر، يجب ان تكون هذه دروس وعبر للساسة الاميركان.


شاركوا هذا الخبر