أفادت معلومات في العراق أن الجانب الأميركي يصرّ على شغل مساحة أوسع في “قاعدة K1” ضمن محافظة كركوك.

المعلومات المذكورة قالت إن الأميركيين طلبوا من الجانب العراقي توسعة المساحة بسبب تبديل للقوات المنسحبة من سوريا، وأن لا صحة لمغادرة القوات العراقية للقاعدة في كركوك وما حصل هو استيعاب القوات الأميركية الآتية.

وفي 5 كانون الثاني/ يناير اعتبر “تحالف البناء العراقي” أنّ دخول القوات الأميركية العائدة من سوريا إلى العراق “أمرٌ خطير لا يمكن السكوت عنه”.

ونقلت مصادر مطّلعة تأكيدها وصول آليات عسكرية أميركية إلى قاعدة “كي وان” في كركوك يعتقد أنّها جزء من القوات الأميركية المنسحبة من سوريا.


شاركوا هذا الخبر