من قرأ كتب الشيعة حول الصحابة فقد اطلع بأنّ عقيدة الشيعة الإماميّة في الصحابة عقيدة متوسطة ناتجة عن الكتاب والسنّة ومنطبقة مع الواقع التاريخي بحيث لم تفرّط فيهم تفريط الغلاة الذين كفّروهم جميعاً ولم تفرط فيهم إفراط أهل السنّة الذين قالوا بعدالتهم ووثاقهم أجمعين.
إنّ الشيعة تقول بأنّ صحبة النبي (ص) فضيلة بلاشكّ ولكنّها لم تكن عاصمة عن كلّ ذنب ونقص ولاتوجب رفع القلم عنهم بحيث لايكتب لهم أيّ خلاف ارتكبوه وأيّ جناية عملوها.
بل الصحابة ما كانت أفضل رتبة عن النبي (ص) الذي يقول اللّه فيه وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الاَْقَاوِيلِ * لاََخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ * ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَƒ الحاقة: 45 ـ 46.
وفي موضع آخر يقول: لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ. الزمر: 39/65.
وفي آية ثالثة: وَلَوْلاَ أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئاً قَلِيلا * إِذاً لاََذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيراًƒالإسراء: 17/74ـ 75.
مضافاً إلى أنّ القرآن بنفسه يذمّ عدّة من الصحابة كما كان يمدح عدّة منهم بحيث يأتي في بحثنا هذا مفصلا.

الصحابة في الكتب الرجاليّة للشيعة
ذكر الطوسي في رجاله 488 صحابيّاً، في أصحاب النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) وقد وثّق منهم 176 صحابيّاً، وذكر 436 صحابيّاً في أصحاب أمير المؤمنين وقد وثّق منهم 187 صحابيّاً.

434 وثقه المامقانى
عدد الصحابة الذين شهدوا الجمل مع علي ( ع ) :
من كان مع علي (ع) فى الجمل
قال الذهبي: قال سعد بن إبراهيم الزهري : حدثني رجل من أسلم قال : كنّا مع علي أربعة آلاف من أهل المدينة .
وقال سعيد بن جبير : كان مع علي يوم وقعة الجمل ثمانمائة من الأنصار ، وأربعمائة ممن شهدوا بيعة الرضوان . رواه جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد.
وقال المطلب بن زياد ، عن السدي : شهد مع علي يوم الجمل مائة وثلاثون بدريا وسبعمائة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، وقتل بينهما ثلاثون ألفا ، لم تكن مقتلة أعظم منها. تاريخ الإسلام، ج 3، ص 484، تاريخ خليفة بن خياط : 138 ، العقد الفريد : 3 / 314.
قال خليفة بن خياط: تسعمائة ممن شهد بيعة الرضوان . تاريخ خليفة بن خياط ص 183 .
روى الطوسي عن عبد الرحمن بن أبي ليلى : شهد مع علي ( عليه السلام ) يوم الجمل ثمانون من أهل بدر ، وألف وخمسمائة من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه وآله ). الأمالي للطوسي : 726 / 1527 ، شرح الأخبار : 1 / 401 / 350 .


شاركوا هذا الخبر