اول شخص ادخل الاسلام الى ايران هو الامام علي بن ابي طالب(ع) حيث ارسله رسول الله الى اليمن وقد أسلم كل اهل اليمن من دون ان يراق دما وتنصب حروباً وكان آنذاك ایران جزءا من الیمن والتاریخ یشهد بذلك.

اول منطقة آمن اهلها بالاسلام من ایران هو الیمن والیکم ما ورد في كتب اهل السنة و تواريخهم، كلام الطبري في ذلك:

وکان للمروزان ابنان أحدهما تعجبه العربیة ویروی الشعر یقال له خر خسرة والآخر أسوار یتکلم بالفارسیة ویتدهقن فاستخلف المروزان ابنه خر خسرة وکان أحب ولده إلیه على الیمن وسار حتى إذا کان فی بعض بلاد العرب هلک فوضع فی تابوت وحمل حتى قدم به على کسرى فأمر بذلک التابوت فوضع فی خزانته وکتب علیه فی هذا التابوت فلان الذی صنع کذا وکذا قصته فی الجبلین ثم بلغ کسرى تعرب خر خسرة وروایته الشعر وتأدبه بأدب العرب فعزله وولى باذان وهو آخر من قدم الیمن من ولاة العجم… [تاریخ الطبری ج1 ص484]

اذاً ثبت أنَّ اليمن كان جزءاً من ايران و تعيين ملوك اليمن من ايران.

الآلبانی الذي هو كبار علماء القوم ارواء الغلیل ينقل:

عن البراء بن عازب قال: بعث النبی (ص) خالد بن الولید إلى أهل الیمن یدعوهم إلى الإسلام فلم یجیبوه ثم إن النبی (ص) بعث علی بن أبی طالب وأمره أن یقفل خالدا ومن کان معه إلا رجل ممن کان مع خالد أحب أن یبقى مع علی رضی الله عنه فلیعقب معه قال البراء: فکنت ممن عقب معه فلما دنونا من القوم خرجرا إلینا فصلى بنا على رضی الله عنه وصفنا صفا واحدا ثم تقدم بین أیدینا فقرأ علیهم کتاب رسول الله (ص) فأسلمت همدان جمیعا فکتب علی رضی الله عنه إلى رسول الله (ص) بإسلامهم فلما قرأ رسول الله (ص) الکتاب خر ساجدا ثم رفع رأسه فقال: السلام على همدان السلام على همدان. [ارواء الغلیل ج2 ص230 المکتب الإسلامی – بیروت]

ثم يكمل الآلباني:

أخرج البخاری صدر الحدیث عن إبراهیم بن یوسف فلم یسقه بتمامه وسجود الشکر فی تمام الحدیث صحیح على شرطه. [ارواء الغلیل ج2 ص229 المکتب الإسلامیبیروت تصویر مقدمة الکتاب]

وغيرهم من اعلام اهل السنة ذكروا هذه القضية باكملها و ذكروا أنَّ في هذه الواقعة ظهرت للامام علي(ع) معاجز و كرامات ادت الى اسلام اهل ذلك البلد.

عن علی قال قال لی النبی (ص) ارکب ناقتی ثم امض إلى الیمن فإذا وردت عقبة افیق ورقیت علیها رأیت القوم مقبلین یریدونک فقل یا حجر یا مدر یا شجر رسول الله (ص) یقرأ علیک السلام فلما رقیت العقبة رأیت القوم مقبلین فقلت السلام علیک یا حجر یا مدر یا شجر رسول الله یقرأ علیک السلام قال فارتجت الأفق فقالوا على رسول الله السلام وعلیک السلام فلما‌ سمع القوم بذلوا فأقبلوا الی مسلمین. [تاریخ جرجان – الجرجانی ج1ص386 عالم الکتب – بیروت… – صحیح بخاری ج3ص1152 ح2988]

اذاً ثبت أنَّ اليمن جزاءاً من ايران و عرض على اهل اليمن الاسلام بواسطة اميرالمؤمنين(ع) و قبلوا ذلك و اسلموا كلهم.

ولا ننسى أنَّ البحرين كانت ايضاً جزءا من ايران و تصالح اهلها مع النبي(ص) ان يدفعوا له الجزية. [صحیح البخاری ج3ص1152 ح2988]


شاركوا هذا الخبر