النخیل – باوي / يعيشُ أهالي قضاء العنافجة من توابع مدینة باوي شمال الأهواز، والبالغ عددهم نحو أثني عشر الف نسمة، في حالة مأساویة بعد إنقطاع الجسر الوحید الرابط بین المدینة و 31 قریة، بسبب الفیضانات الأخیرة، حیث تعسر انتقال المواطنين بين مركز القضاء ومدينة باوي، وسط غیابٍ ملحوظٍ للسُلطات المعنیة.

تتجدد السنوات وتمر الأیام وتنسی وعود المسؤولیین من المندوبین والقائم مقامیة، برفع نواقص الجسر،ومازالت معاناة الأهالي تفتقر إلی عزم، حیث ينتظر سكان 31 قرية وعود محافظ خوزستان الأخیرة في تمویل مشروع بناء جسر دائم لقضاء عنافجة، بأعتباره الشریان الوحید لرفع إحتیاجاتهم الغذائیة والصحیة والمدرسیة وإنهاء العزلة التي یعیشونها.

هذا ولجأ شباب من أهالي العنافجة إلى وسائل الأعلام والتواصل الاجتماعي للوصول إلى حلول جذرية لمشكلة إنقطاع الجسر المتکررة التي يتعرضون لها عبر نشر مقاطع فيديو وصور، تحکي معاناة السکان وتطالب الجهات المعنية بالتدخل لإنهاء الإشكالية التي وصفوها بالمتكررة والمؤرقة.


شاركوا هذا الخبر