خوزستان

میلاد امینی‌موحد – النخیل / ما هي خوزستان؟ هل نحن نعيش بخوزستان ام في منطقة اخری؟ یتبادر هذا السؤال في أذهان الخوزستانيین بعد ان یشاهد اوصاف الإعلام المظل عنها.

سأُدخل نفسي في هذا الجدل العقيم وأعجز عن الإجابة. صراعات المصالح، خلقت وجهة جدیدة عن خوزستان في أذهان بعض الناس في انحاء العالم، يشبه أي شيء إلا خوزستان لا یمثل أبداً المحافظة التي عرفناها ونمنا ليالٍ طویلة في أحضانها.

أليست خوزستان المكان الذي وقع فيه “جهاد العشائر العربیة ضد الاستعمار البریطاني”؟ ألیست خوزستان عاصمة الدفاع المقدس في أیران؟ ألیست خوزستان هي التي قدمت أکبر عدد من الشهداء المدافعین عن المقدسات في جبهات المقاومة في العراق وسوریا؟ ألیست خوزستان هي الحاضنة الرئیسیة للمواکب الحسینیة وهیئات العزاء خلال شهري محرم وصفر، وهي التي تستقبل وتستضیف المعزين من جمیع أنحاء العالم في فترة زیارة الأربعین؟

لماذا يصر بعض المسؤولين على نسيان المكانة الثقافية لمحافظة خوزستان؟ ما مدی تفهم مدراء المحافظة، الثقافيين وغير الثقافيين لمفهوم #التراث_المعنوي؟ كم هي الكتب والأفلام الوثائقية والمقاطع الفيديوئیة والموسيقیة والتقارير الإخبارية التي أعدت لروایة الملاحم الخوزستانیة في شتی الساحات والمواقف الأهوازیة النبیلة في الأزمات؟

ألا یتذکر البعض کیف تصدت صفوف الأهوازیین لمؤامرات أصحاب الفتنة في عام 1388، بعد ما هتکت حرمة عاشوراء الإمام الحسین علیه السلام. هل حکم علی هذه الملاحم بالنسيان والتشويه؟

في الحقیقة، النسيان والتحريفات التي تعادي الواقع الخوزستاني الأصیل، ولدت بسبب تجاهل بعض المسؤولين، عن مواقف أبناء المحافظة المشرفة قبل و بعد إنتصار الثورة الإسلامیة. ولكن أذا نسوها او سعوا لنسیانها، فجسور مدینة الأهواز تشهد بمجد أهالیها.

وإذا نحن المواطنون سکتنا عن الحق، سنندفن، و یدفن هویتنا وتاریخنا تحت الغبار.


شاركوا هذا الخبر