أعرب منظمو تظاهرات “السترات الصفراء” في فرنسا، عن عدم اطمئنانهم حيال إعلان رئيس الوزراء إيدوار فيليب تعليق الضرائب الإضافية على الوقود لمدة 6 أشهر.

وذكرت صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية، أن “السترات الصفراء” وجدوا أن تصريحات فيليب حول تعليق الضرائب الإضافية بشأن الوقود “غير كافية وغير مطمئنة”.

ونقلت الصحيفة عن متحدث “السترات الصفراء” بنيامين كوتشي قوله، “الفرنسيون ليسوا أغبياء، ولا يطالبون بفتات الخبز، بل بالخبز كله”.

وأشار إلى أن الشعب يطلب من الرئيس إيمانويل ماكرون تغيير إجراءاته المالية والسياسية.

وتابع: “إذا كان لا يريد فعل ذلك فليذهب بالفرنسيين إلى الصندوق مجددا”، في إشارة إلى إجراء انتخابات مبكرة.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي تعليق فرض الضرائب الجديدة على الوقود لمدة 6 أشهر.

جاء ذلك في كلمة ألقاها فيليب بمقر الحكومة بباريس، وأعلن خلالها أيضا أن الحكومة قررت عدم زيادة أسعار الكهرباء والغاز الشتاء المقبل.

تأتي إجراءات التهدئة التي أعلنها فيليب، عقب موجة من الاحتجاجات الدامية تقودها حركة تطلق على نفسها اسم “السترات الصفراء”، وتتبنى مطالب بإلغاء زيادة أسعار الوقود، قبل أن توسع نطاق مطالبها إلى تحسين المقدرة الشرائية للفرنسيين.


شاركوا هذا الخبر