قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان امريكا تسعي عبر تشكيل لجان ومجموعات في مختلف انحاء العالم ولاسيما دول الجوار لعرقلة مجالات التعاون الاقتصادي مع ايران ، لكننا سنتجاوز هذه المرحلة من خلال ادارة دقيقة ومنتظمة ولن نخضع للضغوط الامريكية.

واكد قاسمي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها امكانيات واسعة جدا تمكنها من اجتياز المرحلة الراهنة بسهولة.

وفي معرض الاشارة الي المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي لضمان المصالح الاقتصادية الايرانية ضمن الاتفاق النووي، قال: كان من المفترض ان نتمكن في غضون فترة قصيرة التوصل الي حلول، دون ان تكتمل هذه الاليات وذلك جراء اسباب عديدة منها التعقيدات التي تمرّ بها القرارات داخل الاتحاد الاوروبي، وبطبيعة الحال فقد كانت الضغوط الامريكية علي الاتحاد ثقيلة جدا وقد بذلوا جهدوا حثيثة بهدف افشال هذه الاليات.


شاركوا هذا الخبر