النخیل/ تزامنا مع أسبوع مكافحة مرض نقص المناعة البشرية “الإيدز”، قرع جرس الصحة في إحدى مدارس قضاء الحميدية من توابع مدينة الأهواز، وذلك بهدف نشر التوعية الصحية وتعريف الطالبات بهذا المرض وسبل الوقاية منه.

وأكدت الكلمات على ارتفاعاً في حالات العدوى الجديدة ولاسيما بين صفوف فئة الشباب، ما يؤكد ضرورة مضاعفة الجهود لتوفير التثقيف الصحي في المجتمع وتعريف المواطنين بمخاطر هذا المرض وطرق انتقاله والفحوصات التشخيصية المتاحة. فالكشف المبكر عن حالات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية يضمن حصول المريض على أفضل النتائج العلاجية المتوافرة.

کما يمكن أن يساعد نشر الوعي وتوفير التثقيف الصحي بین اطیاف المجتمع، على القضاء على هذا المرض.




شاركوا هذا الخبر