خلال الشهر الماضي، أعلنت مجموعات مختلفة من عمال خوزستان عن تجمعات سلمیة، احتجاجاً على عدم دفع رواتبهم ومزاياهم.

كان عمال شرکة قصب السكر في هفت تپة من أول مجموعات الإحتجاج في محافظة خوزستان. حوالي شهر على التوالي احتجوا على عدم دفع الرواتب والتأمين و طالبوا بالعودة إلى القطاع العام.

اتخذ المصنع خطوات لتلبية مطالبات العمال، بما في ذلك دفع راتب شهرين، وتمديد کتائب التأمين و تعيين كيومرث كاظمي کمدیر تنفیذي، و بدأ نشاط المصنع مرة أخرى و عاد العمال العمل.

و من ناحية أخرى، أضاف عمال مجموعة الوطنية الإيرانية لصناعة الصلب (گروه ملی فولاد ایران) إلى هذه احتجاجات و قال غلامرضا شریعتي حول أحدث حالة من رواتب هؤلاء العمال،تم دفع رواتب شهرين لعمال تحت الدبلوم و سندفع رواتب عمال الدراسات العليا.

وایضاً العمال في قطار مدينة الأهواز الذين يعارضون معوقات رواتبهم التي  تبلغ 18 شهراً.و منذ الأيام الماضية، بدءوا جولة جديدة من الإحتجاجات من خلال نشر الطاولة الفارغة أمام منظمة قطار مدينة الأهواز.

وأیضا اجتمع حوالي 20 عاملاً من بلدية الحميدية (يوم الاثنين 12 آذر) أمام بلديةمدینة الحمیدیة لدفع 9 أشهر من رواتبهم المعوقة وحل مشاکلهم.

و من ناحیة اخری طالب ما يقارب من 40 عاملاً في دوائر الخدمات البلدية التابعة لبلدية منطقة الثالثة في مدینة آبادان، أمام بلدية مدینة آبادان، بدفع راتبهم المتأخر لمدة ثلاثة أشهر. وقال العمال إن ثلاثة أشهر لم يدفع رواتبهم ومزاياهم و ساعات العمل الإضافية للعمال.

وفي انديکا لم يُدفع للعاملين والموظفين في البلدية لمدة تسعة أشهر، لهذا تجمعوا (يوم الاثنين 12 آذر)، لليوم الثالث على التوالي أمام بلدية مدینة أندیکا.

المصدر: النخیل + الوکالات

 

 


شاركوا هذا الخبر