في الذكرى السنوية لاستشهاد ثامن أئمة أهل البيت عليهم السلام، اتشحت مدينة مشهد المقدسة بالسواد ومعالم العزاء، حيث قصد الملايين من الزوار مرقد الإمام الرضا عليه السلام في هذه المدينة المقدسة.

وقد توجه الملايين من الزوار المحبين للإمام الرؤوف السلطان ابي الحسن علي بن موسى الرضا عليه السلام، نحو مدينة مشهد المقدسة، والكثير منهم سيرا على الاقدام من مسافات بعيدة، تعبيرا عن حبهم وولائهم لهذا الإمام الهمام.

فمنذ الدقائق الاولى من فجر اليوم الخميس، امتلأت الشوارع الاربعة المؤدية الى مرقد الامام الرضا عليه السلام في مدينة مشهد المقدسة، بحشود الزوار والمواكب وهيئات العزاء القادمة من قريب الديار وبعيدها، راكبين ومشاة، ليقدموا واجب العزاء باستشهاد الإمام الرؤوف عند مرقده الطاهر.


شاركوا هذا الخبر