بمناسبة مرور أربعین یوماً علی الهجوم الإرهابي الذي إستهدف عرضا عسکریاً في مدینة الأهواز ، وتزامناً مع ذکری وفات النبي الأعظم (ص) و إستشهاد الإمام الحسن المجتبی علیه السلام ،أقیم مجلس تأبیني في مدینة الأهواز بحضور جمع من أسر الشهداء و المواطنین والقادة العسکریین و المسؤولین المحلیین.
وخلال هذه المراسم أشار المُتحدث بإسم الأرکان العامة للقوات المسلحة الایرانیة العمید ابوالفضل شکارجي ،الی دور الشهداء في إنتصار الثورة الاسلامیة و دیمومة الأمن في البلاد ، مؤکداً احباط جميع المؤامرات والعداوات ضد الشعب الایراني ، بفضل توجيهات قائد الثورة الاسلامیة الاامام الخامني و الحضور الفعال للمواطنین في مختلف الجبهات.

وکالة فارس


شاركوا هذا الخبر