انطلقت في ايران مناورات الولاية المشتركة للدفاعات الجوية في مناطق شاسعة من الشمال والوسط والغرب وبمساحة تقدر بنصف مليون كيلومتر مربع.

وتشارك في المناورات القوات الجوية لحرس الثورة الاسلامية والقوات الجوية الخاصة التابعة للجيش وقوات الرصد الجوي. وستشهد المناورات إجراء تمارين على القيادة والتحكم والكشف والاعتراض وتدمير الأهداف المعادية والعمليات الوقائية في الحرب الالكترونية.

وتجري مناورات”مدافعو سماء الولاية”الجوية المشتركة فوق مساحة 500 ألف كيلومتر مربع في شمالي وغربي ومركز البلاد لكي تتيح الفرصة لتعزيز قدرات سلاح الجو الايراني بمختلف اصنافة والاستعراض بانظمة صاروخية ومدفعية ومتنقلة بومحلية بالكامل .

وقال الادميرال حبيب الله سياري انه :” حققنا 95 % من اهدافنا في هذه المناورات حتى هذه اللحظة ، واستخدمنا انظمة الدفاع الجوي المحلية بنجاح كامل وهذا النجاح في بعض المراحل لم نكن نتصوره من قبل “.


شاركوا هذا الخبر