النخیل – اهواز / مُعادلة شبه مقلوبة، نعيشها من خلال التناقض الكبير، بين مساحة الأنهار في خوزستان والمزارع السمكية شاسعة المساحات غزيرة الإنتاج، من خلال التصريحات والبيانات فقط، بينما الإنتاجية على أرض الواقع، وكذلك أسعار السمك، بالنسبة للطبقات الوسطى والفقراء في وادٍ آخر، ونظرة بسيطة على أسعار السمك في سوق كيان او كاوه في الأهواز ، كفيلة بطرح العديد من الأسئلة وعلامات التعجب، على هذه المشاكل التي تحتاج إلى حل وتفسير وتوضيح.

فى أسواق خرمشهر، أرجع بعض بائعي الأسماك، ارتفاع الأسعار، إلى تصدير الأسماك إلى الخارج، رغم أن الموروث الشعبي لدينا كخوزستانيين، تجاوز حق ومكانة بيوت العبادة، عندما تنعقد المقارنة أو الاختيار مابين دور العبادة وما يحتاجه البيت، فكانت العبارة الشهيرة: «اللـي يحتاجه البيت يُحرّم على المسجد».


شاركوا هذا الخبر