اكدت صحيفة واشنطن بوست الامريكية ،الجمعة، ان أبراج الإمارات الشاهقة يمكن أن تتناثر في أي حرب على إيران، وستكون دبي وأبوظبي أهدافاً مبكرة للصراع الإيراني الأمريكي، وهذا أدركه قادة الإمارات مؤخراً وقرروا التخلي عن السعودية والانسحاب من المستنقع اليمني.

وذكرت الصحيفة في مقال، إن” الامارات تدرك جيداً بأن أبراجها المتلالئة ستكون أهدافاً مبكرة لصواريخ إيران التي يمكن أن تحيل بريق أبوظبي ودبي إلى خرائب”، وهو ما يفسر رد فعل الإمارات الحذر على عملية توقيف إيران لناقلة نفط، حيث يسعى قادة الإمارات إلى تخفيض أي تصعيد مع إيران، وهو ما تكلل مؤخراً بانسحاب معظم قواتها من اليمن بعد عدوان مدمر على اليمن استمر أكثر من أربعة أعوام، والذي لم يخلف سوى كارثة إنسانية هي الأسوأ.

واشارت الصحيفة الى ان كبرى نقاط ضعف الولايات المتحدة الامريكية في حال حربها المحتملة على ايران هي العراق، حيث يمكن أن تهدد الفصائل الشيعية أكثر من 5 آلاف جندي أمريكي، مبينة ان التحدي الفوري في الخليج الفارسي هو الأمن البحري، من “الهجمات الإيرانية على سفن الشحن” بحسب التقرير.


شاركوا هذا الخبر