النخیل – أهواز / مرت ثلاثة أشهر علی کارثة السیول الربيعیة التي إجتاحت المحافظة، حیث أعلنت وزارة الطاقة تخزین 90 الی 95 بالمائة من میاه الفیضانات خلف خزانات السدود ، اما ما یشهده الشارع الأهوازي هذه الأیام جفاف تام في نهر کرخه وکارون.
في هذه الأيام یمکنک أن تری صحراء رملية في قلب كارون والرمال منتشرة على نطاق واسع ما تحذر بموت تدريجي لكارون وتدمير نظامها البيئي.


شاركوا هذا الخبر