النخيل – اقتصاد / تظهر الإحصاءات الرسمية وعلى الرغم من مزاعم أميركا فيما يخص تداعيات الحظر والقيود المفروضة على تجارة إيران مع دول العالم، تظهر أن حصة إيران من الاسواق العراقية في الربع الأول من العام الحالي، زادت بنسبة 40 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بحيث إحتل العراق المركز الأول لاستيراد السلع الإيرانية.

وأعلن المستشار التجاري الإيراني لدى العراق “ناصر بهزاد”، ان حصة إيران بين وجهات الاستيراد للعراق، تقدر بنحو 21 بالمئة خلال الربع الأول من العام الإيراني الحالي؛ مما يظهر زيادة بنسبة 40 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي حيث كانت حصتها 15 بالمئة.
وأوضح، انه بلغت قيمة السلع الإيرانية غير النفطية المصدرة الى العراق 2386 مليون دولار خلال الفترة المذكورة؛ مما تشير الى نمو بنسبة 35 بالمئة، وذلك بفضل المنافذ الحدودية المشتركة مع العراق خاصة منفذي شلامجة والجذابة في محافظة خوزستان.
كما أعلن بهزاد عن إستمرار تصدير الكهرباء والغاز من إيران الى العراق خلال الربع الأول من العام الإيراني الحالي.
وقال، ان معظم الصادرات الإيرانية غير النفطية إلى العراق خلال هذه الفترة، كانت تشمل مختلف أنواع مبردات الهواء المائية المنزلية، والمنتجات البلاستيكية، والقضبان والمنتجات الحديدية والفولاذية، وأنواع الأرضيات، والسجاد الآلي، ومعجون الطماطم، وأنواع المعجنات والبسكويت، وأنواع البطيخ، ومختلف أنواع الألبان، والخبز ودقيق القمح والأسمنت الأبيض والأسلاك النحاسية، وأنواع المساحيق ومنظفات الغسيل اليدوي والآلي، والكرتونات، والمخللات وغيرها من المواد الغذائية، والمعدات والآلات الصناعية، وأنواع المنتجات الجلدية، والمعدات الكهربائية.


شاركوا هذا الخبر