اضاف موسوي بشان فرض قيود على تحركات ظريف في زيارته الى نيويورك: ان وزير الخارجية الاميركي عبّر في تصريحاته الاخيرة عن قلقه من تأثير زيارات العمل التي يقوم بها ظريف ولقاءاته بوسائل الاعلام على الرأي العام في أميركا والعالم.

وتابع قائلا: من المؤكد ان فرض قيود على تحركات ظريف والاقتصار على بعض شوارع نيويورك لن يؤثر على برامج عمله.

وقال، ان ظريف يتردد عادة على مقر منظمة الامم المتحدة وممثلية ايران الدائمة بالأمم المتحدة ومقر اقامة السفير الايراني ويجري لقاءاته وحواراته ويلقي خطاباته في هذه الاماكن.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد قال الأحد إنه سمح بمنح تأشيرة دخول لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لزيارة مقر الأمم المتحدة في نيويورك، مضيفا أن “حركة ظريف ستكون محصورة إلى حد كبير” حسب وصفه.

وصرح بومبيو لصحيفة “واشنطن بوست” بأن ظريف وغيره من أعضاء الوفد الإيراني، الذين وصلوا إلى نيويورك يوم الأحد، سيُسمح لهم بالتنقل بين مقر الأمم المتحدة والبعثة الإيرانية ومقر إقامة السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة القريب.

ونقلت الصحيفة عن بومبيو قوله إن “الدبلوماسيين الأميركيين لا يتجولون في أنحاء طهران، لذلك لا نرى أي سبب للدبلوماسيين الإيرانيين للتجول بحرية في أنحاء مدينة نيويورك أيضا”.


شاركوا هذا الخبر