أكد القيادي في حشد الأنبار طارق العسل، الأحد، أن عمليات “إرادة النصر” التي انطلقت الاسبوع الماضي لن تنتهي الا بالقاء القبض على زعيم تنظيم “ داعش” الإجرامي أبو بكر البغدادي، فيما اشار إلى أن عملية تصفية وتطهير صحراء الأنبار، لا يمكن لها أن تنجح من دون ضبط الحدود العراقية السورية.

وقال العسل في تصريح اطلعت عليه /المعلومة/، إن “هناك مبالغة من قبل القيادة العسكرية بأنها وصلت إلى مناطق لم تصل إليها قوات الجيش العراقي السابق، لأن هذه المناطق كان النظام السابق (الدكتاتور صدام) قد وصل إليها وكان يحميها، ولكن هذه المناطق لم تصل إليها القوات العراقية بعد العام 2003”.

وأضاف، أن “الإعلام العراقي أعطى أهمية كبيرة لهذه العمليات لأنها ضمنت مشاركة جميع أصناف القوات العسكرية”، مؤكدا أن “هذه العملية لن تنتهي حتى إلقاء القبض على زعيم داعش ( الملقب أبو بكر البغدادي)”.

واشار العسل إلى أن “عملية تصفية وتطهير صحراء الأنبار، لا يمكن لها أن تنجح من دون ضبط الحدود العراقية السورية، لأن إغلاق وضبط الحدود أهم من تمشيط الصحاري، لأن سورية دولة لا حكومة فيها وتضم مليشيات وفصائل مسلحة”.


شاركوا هذا الخبر