أكد نائب قائد الحرس الثوري الايراني”علي فدوي” أن العدو يبحث دائماً عن مؤامرات جديدة لاضعاف الثورة الاسلامية وليس لديهم الجرأة لاطلاق رصاصة واحدة نحو ايران.
فدوي أشار اليوم خلال مراسم توديع قائدفيلق صاحب الزمان (عج) التابع للحرس الثوري في اصفهان ( وسط ايران ) الى دور الحرس الثوري في السنوات الأربعين الماضية قائلاً: كان للحرس الثوري شرف القيام بواجبه ، وفي كل يوم سيظهر تأثير انتصار الثورة الإسلامية على جبهة الباطل.

ولفت فدوي الى ازدياد قدرة الجمهورية الاسلامية بالقول: ان بريق عظمة جبهة الحق واضح, مؤكداً ان الأعداء سعوا في كل المجالات لاضعاف الجمهورية الاسلامية وباعترافهم باءت مساعيهم بالفشل الذريع.

وحول الحرب الأخيرة في سوريا قال: أمريكا تعتبر نفسها قوة عظمى ، لكن الرئيس الامريكي اعترف بأنه مع وجود إيران ، لم نتمكن من الإطاحة بسوريا.

وأضاف نائب قائد الحرس الثوري: لأكثر من ثلاثين عامًا ، لم يجرؤ أحد حتى على إطلاق رصاصة واحدة نحو إيران ، وخلال الحروب المختلفة في المنطقة ، وقفنا بثبات تحت ظل الثورة الإسلامية.

وتابع: لا يمر في مخيلة اي بلد الوقوف أمام امريكا لكن الان هناك بعض الدول تقف ضد امريكا في المحافل الدولية ، وذلك بفضل الثورة الإسلامية.


شاركوا هذا الخبر