وصف نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، احتجاز بريطانيا لسفينة إيرانية قبالة سواحل جبل طارق بأنه أمر مشين لا يتفق مع مقتضيات القوانين الداخلية للاتحاد الأوروبي.

وقال ريابكوف في تصريح صحفي له اليوم الخميس ابع: “إنه أمر شائن أن تنفذ بريطانيا بصفتها حليفا قريبا للولايات المتحدة وبالتعاون مع سلطات جبل طارق عملية لا تتفق مع مقتضيات القانون الدولي والقوانين الداخلية للاتحاد الأوروبي على حد سواء، ومع ذلك تحاول لندن إلقاء المسؤولية عن تصعيد الوضع على عاتق طهران”.

أعرب نائب وزير الخارجية الروسي عن قلق موسكو من الوضع الذي نشأ في مضيق هرمز، مشيرا إلى ازدياد خطر المواجهة في هذه المنطقة.

وقال “إن الوضع هناك يثير القلق للغاية. ونعتقد بأن خطر المواجهة المباشرة في حقيقة الأمر ازداد في الآونة الأخيرة لحد أن التنبؤ بكيفية تطور الأحدث غدا يزداد صعوبة” مشددا على جاهزية موسكو لدعم جهود وقف التصعيد في المنطقة.

وأضاف: “وسبب ذلك مفهوم وهو الخط المتعمد لواشنطن الهادف لتصعيد التوتر ( للوضع حول إيران)”.


شاركوا هذا الخبر