الحرس الثوري الإيراني نفى يوم الخميس مزاعماً أمريكية بأنه حاول احتجاز ناقلة بريطانية في الخليج يون الأربعاء.

وأضحت الادارة في بيان صدر اليوم الخميس حول ادعاءات بعض وسائل الاعلام الغربية نقلا عن مصادر بوزارة الدفاع الاميركية بخصوص محاولة خمسة زوارق سريعة ايرانية احتجاز ناقلة نفط بريطانية وابتعادها بعد تدخل الفرقاطة البريطانية “اتش ام اس مونتروز” بأن دوريات القوة البحرية للحرس الثوري تواصل واجباتها بشكل اعتيادي وتمارس مهامها المناطة بدقة وصلابة، ولم تواجه أية سفينة اجنبية بما فيها السفن البريطانية خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وشدد البيان على أن المنطقة الخامسة للقوات البحرية للحرس الثوري الايراني قادرة على توقيف السفن الاجنبية في الرقعة الجغرافية المناطة اليها على نحو قاطع وسريع ودون تردد اذا ما كانت قد تلقت ايعازا بذلك.

وكان مسؤولون أمريكيون زعموا أمس الأربعاء إن خمسة زوارق يُعتقد بأنها تابعة للحرس الثوري اقتربت من ناقلة نفط بريطانية في الخليج وطلبت منها التوقف في المياه الإقليمية القريبة من موقعها لكنها انسحبت بعد تحذير فرقاطة بريطانية لها.


شاركوا هذا الخبر