النخيل – أهواز / بموكب جنائزي حاشد وبحضور جموع أهالي مدينة الأهواز تشيع جثمان أستاذ اللغة العربية الدكتور الراحل محمود شكيب أنصاري إلى مثواه الأخير حيث وري الثرى في مقبرة “بهشت آباد”.
هذا وكان قد توفى يوم أمس استاذ الأدب العربي وعضو هيئة التدريس في جامعة شمران الاستاذ محمود شكيب الأنصاري مخلفا وراءه سيرة عطرة واثار علمية كثيرة وتأليفات ومقالات نشرة في أهم المجلات في البلد وخارجها.


شاركوا هذا الخبر