أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن طهران ستحيل المسألة المتعلقة بالأنشطة الأمريكية في المنطقة إلى الأمم المتحدة.

وكتب ظريف في تغريدة على موقع “تويتر”، اليوم الخميس أن “الولايات المتحدة تمارس إرهابا اقتصاديا ضد إيران وقامت بأعمال سرية ضدنا والآن تقوم بالتعدي على أراضينا”.

وأضاف: “نحن لا نسعى للحرب، لكننا سندافع بشدة عن أجوائنا وأرضنا ومياهنا”.

وأكد: “سنحيل هذا العدوان الجديد إلى الأمم المتحدة ونفضح أكاذيب الولايات المتحدة عن المياه الدولية”.

ويأتي ذلك على خلفية تنامي التوترات بين إيران والولايات المتحدة بعد أن أعلن الحرس الثوري الإيراني عن إسقاط طائرة مسيرة أمريكية صباح اليوم الخميس.

وفي وقت سابق أعلنت الولايات المتحدة إرسال نحو 1000 عسكري إضافي وأنظمة “باتريوت” الصاروخية للدفاع الجوي وطائرات مسيرة وغيرها من المعدات العسكرية إلى منطقة الخليج الفارسي للتصدي لما تعتبره “التهديد الإيراني” عقب اتهامها لطهران باستهداف ناقلات نفط في خليج عمان يوم 13 يونيو، قرب السواحل الإماراتية الشهر الماضي.


شاركوا هذا الخبر