وجهت كتائب حزب الله في العراق، اتهامها الى السعودية بالوقوف وراء حرق 60% من محاصيل القمح في العراق، اضافة الى تدمير البنى التحتية في البلاد.

وذكرت الكتائب في بيان ان جرائم السعودية طالت اليوم حتى حقول القمح، إذ ثبت أنها متورطة في ما يقارب الـ 60% من نسبة حرائق مصادر الغذاء، وتدمير البنى التحتية في البلاد، وكما تلطخت أيديها بالأمس بدماء أطفال العراق ونسائه وشبابه وشيوخه.

وبينت ان الحكومة العراقية كان حرياً بها أن تضع في أولوياتها مقاضاة الدول والأطراف المتورطة في هذه الجرائم الكبرى، وفق قرارات مجلس الأمن الدولي، التي جرمت داعمي وممولي داعش، وأن لا تتهاون بمحاسبة من تسبب بمقتل أبناء العراق، مع ما رافق ذلك من دمار وخراب وتهجير وخسائر مادية هائلة، خصوصا في ظل وجود الأدلة والبراهين، التي تثبت تورط حكام السعودية بشكل رئيس في هذه الجرائم مع دول أخرى.


شاركوا هذا الخبر