دعا مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص لسوريا، جيمس جيفري، روسيا إلى الانضمام إلى جهود التصدي لإيران واستخدام نفوذها على الرئيس السوري بشار الأسد لضمان انسحاب القوات الإيرانية من سوريا.

وقال جيفري في شهادته المكتوبة إلى لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي “إذا أرادت روسيا تحقيق هذه النتيجة، فعليها أن تنضم إلى الجهود المبذولة للتصدي لتصرفات إيران المزعزعة للاستقرار وتأثيرها الضار في سوريا حسب زعمه وعلى وجه الخصوص، استخدام نفوذها على نظام الأسد من أجل تحقيق انسحاب جميع القوات التي تقودها إيران من هذا البلد”.

وأكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، في وقت سابق اليوم الأربعاء، عدم جواز تأزيم الوضع في منطقة الخليج كما تفعل الولايات المتحدة.
وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران تصعيدا ملموسا في الأشهر الأخيرة على خلفية فرض واشنطن عقوبات اقتصادية موجعة على إيران.


شاركوا هذا الخبر