اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية “عباس موسوي”، البيان الاخيرة للخارجية الكندية والصاقها الاتهامات الواهية ضد ايران بانها تثير الغرابة وتكشف عن تجاهل متعمد للحقائق من قبل الحكومة الكندية وتاثرها بالمنافسة الانتخابية في هذا البلد.

وتابع موسوي ان الحكومة الكندية اتخذت اجراءات غير قانونية وغير تقليدية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وعليها ان تتحمل مسؤولية هذه الاجراءات .

واكد عباس موسوي انه للاسف ان هذه الاجراءات اللاقانونية والاحادية قادت الى تدمير العلاقات الجيدة الماضية بين البلدين.


شاركوا هذا الخبر