استنكر المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بشدة حادث التفجير الارهابي لخط سككي قيد الانشاء بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وافغانستان.

وافادت الخارجية الايرانية ان موسوي استنكر بشدة حادث التفجير الارهابي الذي استهدف خط سكك الحديد قيد الانشاء بين مدينة خواف الايرانية ومدينة هرات الافغانية وادى الى استشهاد عدد من الايرانيين والافغان العاملين في المشروع.

وقدم المتحدث باسم الخارجية الايرانية المواساة لاسر شهداء وجرحى الحادث الارهابي، وقال، انه تم على الفور البدء بعلاج الجرحى ودراسة ابعاد الحادث.
لمتحدث باسم وزارة الخارجية الإيراني عباس موسوي صرح إن التحقيقات في قضية الهجوم الإرهابي على خط سكة حديد خواف – هرات، بدأت مباشرة مع التأكيد على تقديم الخدمات الاسعافية لكافة المصابين.


شاركوا هذا الخبر