أعرب نشطاء عن قلقهم حول سلامة عالم الدين البحريني الشيخ ميرزا المحروس، وذلك ازاء حرمانه من العلاج اللازم لـ”مرض القولون”.

الشيخ المحروس المصاب بمرض القولون يعاني من نزيف حاد جراء منعه من استلام أدويته وحرمانه من العلاج اللازم، وذلك في سياق الانتقام منه على آرائه ومطالباته بالتحول الديمقراطي في البحرين.

الجدير ذكره إن إدارة سجن جو تتعمد حرمان سجناء الرأي والضمير وخصوصاً الرموز من الرعاية الطبية اللازمة ولا تعد هذه المرة الأولى التي يحرم منها الشيخ المحروس من تلقي العلاج اللازم.

واعتقل الشيخ المحروس مع بدء حالة الطوارئ العام 2011 وحُكم عليه بالسجن مدة 15 عاما في قضية الرموز الشهيرة.

وكانت اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق أكدت أن الشيخ المحروس وبقية الرموز معتقلو رأي.


شاركوا هذا الخبر