_ ينبغي للصائم ان يتخلل قبل الفجر لكي لا تبقى بين اسنانه‌ بقايا الطعام، فاذا بقيت فالاحوط الا يزدردها نهارا.

_ لا بأس ببلع ماء الفم وان اجتمع او كان له طعم او لزوجة، ويجوز مص الخاتم كما لا بأس بتذكر ما يسيل له اللعاب.

_ النخامة النازلة عن الرأس او الصاعدة من الصدر، لا تبطل الصوم اذا دخلت في الجوف، والاحوط استحبابا لفظها خارجا اذا وصلت محيط الفم.

_ ينبغي للصائم تجنب كل ما يسبب نفوذ الشراب او الطعام الى جوفه، كشرب المايعات عبر انفه بأنبوب ونحوه، اما صب الدواء في اذنه او عينه فلا بأس به وان وجد طعمه في حلقه.

_ ينبغي للصائم تجنب وضع السيلان او زرق الابرة المقوية والاحوط عندئذ الامساك عن سائر المفطرات ثم قضاء ذلك اليوم.

_ لا فرق في الطعام والشراب بين ما يعتاد تناولهما كالخبز والحليب، وبين غيره كالتراب والنفط.

_ لا بأس بالاكتحال وصب الدواء في الاذن والعين، وشم السعوط (على كراهة) ولا بأس بالدخان والبخار والغبار كما لا بأس بالمضمضة للصلاة، وعليه ان يحتاط لئلا يسبق الماء الى جوفه وكذلك لا بأس بالسواك بالعود رطبا كان او يابسا، ولا بأس بمضغ العلك الذي لا طعم له (على كراهية) كما يجوز ان يتذوق المرق‌ وان يمضغ الطعام لطائر وغيره.


شاركوا هذا الخبر