النخيل – الحائي/ مزارع القمح في خوزستان، والسنابل المحملات، لم يبقى منهن شئ بعد السيول… والمزارعين ينتظرون التعويض قبل فوات الأوان، ناهيك عن المنازل والمعدات المنزلية المتضررة.
قرية محمد غضبان کعب عمیر أحدى هذه القرى التي تصل أعدادها إلى العشرات.


شاركوا هذا الخبر