النخیل / إجتاحت السيول الجارفة عدة مدن وعشرات القرى في ارجاء محافظة خوزستان بسبب الأمطار الغزيرة وارتفاع منسوب الأنهار، مما تسببت بخسائر فادحة مازالت تداعياتها تترك اثراً سلباً على الاوضاع المعيشية لأهالي المحافظة.

محافظة خوزستان التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأنهار والسدود، تقع في سهولٍ مسطحة، ولهذا السبب تدفق المياه عبر الانهار ادى الى أضرار جسيمة للمدن والقرى التي تقع في المنحدرات.
وبما ان الحكومة كرست كل جهودها لتقليل الأضرار وحجم الخسائر، ولكن نسبة المياه المتدفقة وعدم وجود سدودٍ ترابية على مجرى الأنهار جلبت الكوارث
على السكان في المدن والقرى.
هنالك ايضاً الاف الدونم من المزارع تدمرت جراء هذه السيول لان جل سكان المناطق الغربية من المحافظة يعتمدون على زراعة القمح والشعير وهم كانوا
اكثر المتضررين من السيول.
الإحصائيات الاولية تشيرُ الى بلوغ حجم الخسائر في محافظة خوزستان وحدها الى الاف المليارات من الريال الايراني بحيث اكثر من 290 قرية تضررت
بشكل مباشر من السيول والفيضانات.
ولكن بغض النظر عن حجم الأضرار الناجمة عن هذه الفيضانات كانت شرائح المجتمع الايراني بكل اطيافها، هرعت لتقديم المساعدة والعون إلى أهالي
محافظة خوزستان بحيث هذه الكارثة تحولت إلى ملحمة وطنية.
الشبان العرب في خوزستان شمروا عن سواعدهم وسهروا ليلاً نهاراً لانشاءِ السواتر الترابية لمنع تدفق المياه الجارفة والحيلولة دون دخول المياه الى
البيوت السكنية.
الملحمة الاخرى التي سوف تسجل في صفحات التاريخ كبادرة انسانية ونخوة عربية ، حضور منتسبي الحشد الشعبي بكل امكانياتهم المتاحة في المدن والقرى المتضررة في خوزستان حيث قدموا الدعم اللازم الى اهالي المحافظة.
والان بعد ان عادت الامور الى طبيعتها وتقلص حجم المياه المتدفقة، بداءت مرحلة إعادة الإعمار وبناء القرى والمدن المتضررة ولو بوتيرة منخفضة، ولكن
كل المؤسسات المعنية وعدت المتضررين بتعويضهم عن الاضرار التي لحقت بهم، وكل المؤشرات تدل على ان هنالك رغبة جامحة لدى سكان المحافظة والمنكوبين جراء الفيضانات من اجل بدء حياتهم الطبيعية، ولكن الأنظار تتجه نحو المؤسسات الحكومية لتقديم التعويضات اللازمة الى المنكوبين باسرع وقت
ممكن.
تواجد المتضررين في المخيمات في ظل التغييرات الجوية في محافظة خوزستان وارتفاع درجات الحرارة التي تسبب تفشي الأمراض ولابد من الاسراع في ايواء المنكوبين في بيوتهم دون اي تلكوء.


شاركوا هذا الخبر