ارتفعت حصيلة ضحايا العنف في العاصمة الليبية طرابلس إلى 147 قتيلا، و614 جريحا، وذلك بحسب منظمة الصحة العالمية.

وقالت المنظمة عبر “تويتر”، اليوم الاثنين، إنها “نشرت فرقا جراحية لدعم مستشفيات منطقة طرابلس حيث علاجات الإصابات على اختلافها”.

وأشارت إلى أن عدد القتلى في ليبيا الآن 147 و614 جريحا.
وأعلنت قيادة القوات التابعة لخليفة حفتر، في 4 أبريل/ نيسان الماضي، إطلاق عملية في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد بها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، ودعا الأخير قواته لمواجهة تحركات قوات حفتر بالقوة، متهما إياه بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

وتعاني ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي أواخر 2011 من انقسام حاد في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة خليفة حفتر، بينما يدير المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج غربي البلاد، وهي الحكومة المعترف بها دوليا، إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

وكانت الأمم المتحدة قد أشارت مؤخرا إلى مؤشرات إيجابية بعد لقاء جمع السراج وحفتر، في أبو ظبي، حيث اتفقا على البحث عن حلول غير عسكرية وضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية. وأعلن المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة عن إقامة المؤتمر الوطني الليبي الجامع في الفترة بين 14 و16 نيسان/أبريل الجاري في مدينة غدامس، غربي ليبيا.


شاركوا هذا الخبر